Non classé

الجدار الأخير لمكافحة استفحال الفساد

إن منظمة الدفاع عن المعتقدات والمقدسات ومناهضة التطرف والارهاب تدعوا جميع النشطاء في المجتمع المدني وخاصة الجمعيات الوقوف وقفة رجل واحد أمام كل من يعتقد انه بامكانه الالتفاف على الارادة الشعبية التي انتخبت رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي يمثل صمام الامان لعدم عودة الطغيان والجدار الأخير لمكافحة وعدم استفحال الفساد كما نثمن المجهودات التي تقوم بها الاجهزة الأمنية وعلى راسها امن رئاسة الجمهورية في التصدي لجميع محاولات الاغتيال والجريمة بالبلاد بما فيها المحاولة الأخيرة التي استهدفت سيادة رئيس الدولة والمتزامنة مع احتجاجات اجتماعية وازمة اقتصادية خانقة وشلل شبه تام لاجهزة الدولة باستثناء المؤسسة الأمنية المنتشرة في كل مكان تؤمن المسيرات وتحمي الممتلكات بالإضافة للتناحر سياسي المبني على شخصنة المواقف والمصالح الضيقة ، ونظرا لخطورة ماسبق ذكره فاننا نجدد دعوتنا لجميع الأطراف المتداخلة وخاصة السلطة التنفيذية براسيها الرئاسي والحكومي العمل على لم الشمل و اعلاء مصلحة الوطن العاليا باعتبار أن كل المؤشرات تنبئ بفوضى على الأبواب كان بالامكان لولا يقضة مؤسسة رئاسة الجمهورية ولطف الله لا حصل ما لم يكن في الحسبان لذا فان مجال التدارك لايزال قائم، ويحمل على عاتق المجتمع المدني دعم أي مبادرة تعيد علاقة التكامل للسلطة التنفيذية حتى تجد الحلول للازمة القائمة وتفويت الفرصة على كل من يهدد الاستقرار والسلم الاجتماعي.
نحمد الله على سلامة الرئيس وتدعوا الجميع إلى احكام العقل ونؤكد انه اذا كان هدفنا واحد فاختلافنا هو مصدر قوتنا.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!