المركز الاعلامي

ذكرى عيد الجمهورية ورمزيته الاعتبارية

بمناسبة ذكرى عيد الجمهورية ورمزيته الاعتبارية في ذاكرة الشعب التونسي والتضحيات الجسام التي قام بها رجال بررة من أجل سيادة هذا الشعب على كامل ترابه وحرية القرار نتوجه للشعب باحر التهاني ودعوه إلى المحافظة على هذا المكتسب ، رغم ان الواقع المعاش يؤكد انه خلف من بعدهم خلف اضاعوا هذه المكاسب ورهنوا البلاد والعباد ولا نعتبر ذلك عن سوء نية لأن الأصل في الإنسان حسن النية و البينة على من ادعى اي إلى أن يثبت غير ذلك، حيث يعود ذلك حسب رأينا لعدم الكفاءة والدراية بكيفية تسيير دواليب الدولة والإدارة والذي تم استغلاله من طرف جهات فاسدة لا يمكنها العيش سوى في الفوضى الخلاقة وضعف الدولة ، لذا فإننا نرى أن الوقت قد حان لاسترجاع مكاسب الدولة الوطنية في نطاق الشرعية والتأسيس لمجتمع القانون من خلال تدعيم استقلالية السلط الثلاث في نطاق القانون و زرع الوعي لدى جميع الفئات أن مقرات ومؤسسات الدولة والاملاك العامة والخاصة لا مجال للمساس بها في أي حال من الأحوال باعتبارها ملك للشعب التونسي وعدم الرضى أو الاحتجاج يكون بالطرق السلمية التي يكفلها الدستور والقانون ونثمن المجهود الذي يقوم به رئيس الدولة في مجال ترسيخ الديمقراطية و علوية القانون .
عاشت تونس
عاشت الجمهورية
عاشت سيادة الشعب
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!