بلاغات

العقيدة الأمنية تعتبر من المقدسات

إن منظمة الدفاع عن المعتقدات والمقدسات ومناهضة التطرف والارهاب من منطلق دفاعها عن المعتقدات فالعقيدة الأمنية تعتبر من المقدسات لايمكن المساس بها باي حال من الاحوال و الجهل بالتراتيب و الاجراءات الادارية التي ليس من صلاحيات إطارات و اعوان محافظة المطار بل من طرف الجهة الأمنية التي اصدرت الاجراء الحدودي فهو محمول على الجاهل، حيث ما حصل هو تجاوز صارخ القانون ولصلاحيات نائب شعب حسب الفصل 68 من الدستور الذي جاء فيه ” لا يمكن تتبع النائب أثناء ادائه لمهامه ويمكن تتبعه دون ذلك” لذا وجب تتبع النواب الذين قاموا بتجاوز القانون في حالة تلبس ، وعليه فاننا نساند المؤسسة الأمنية والقضائية المحمول عليها ممارسة صلوحيانها والشهرة على تطبيق القانون وايقاف كل مخالف له حيث أن ما اقدم عليه النواب من تجاوز للقانون هم متخلين على الحصانة تلقائياً واذا لم تتدخل النيابة العمومية فذلك سيغذي منسوب عدم الثقة لدى المواطن في مؤسسات الدولة خاصة التنفيذية والقضائية ويفتح أبواب تجاوز القانون على مصرعيه ، و كل مواطن متخذ في شأنه إجراء حدودي لا يتصل بالجهات المعنية بل بمجلس النواب والكتلة المختصة في تسفير دون العرض على الناظم الآلي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!