بلاغات

ترسيخ المبادئ السامية للتعايش السلمي

إن منظمة الدفاع عن المعتقدات والمقدسات ومناهضة التطرف والارهاب
في نطاق اهدافها المبنية على ترسيخ المبادئ السامية للتعايش السلمي واحترام معتقدات الآخر الذي رغم تنوعه واختلافه يمثل موروث قيمي وحضاري وثقافي المساس به خط أحمر حيث مثلت تونس عبر التاريخ أرض السلام والتنوع البناء وعليه فانها تدين كل اعتداء معنوي ومادي عليها كما حصل بكنيسة “Notre Dame de Rosaire” وسط مدينة باجة من حرق فاضافة أنها دار عبادة هي معلم حضاري وتراث جماعي يؤكد أن كل ربوع تونس رمز السلام، كما أن ظاهرة الاعداء على الاضرحة تمثل هي الأخرى عملية استفزازية وجريمة في حق كل من يعتقد فيها خاصة وأن اولياء الله الصالحين هي أحد أهم اسس تكوين النسيج الشعبي والسلم الاجتماعي لذا فاننا ندد بما حصل بزاوية الواي الصالح بوجمعة السائح بمنطقة حاسي لفريد وتعتبره فتح باب للعنف والكراهية واعتداء على موروث ثقافي لا مجال المساس به وتدعوا الى تثمين هذه المعالم التاريخية وابراز أهم عاداتها وتقاليدها لتصبح وجهة سياحية جاذبة للاستثمار وتؤسس لمرحلة جديدة تقطع مع جميع اشكال العنف والكراهية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!