Non classé

أهداف المنظمة

منظمة الدفاع عن المعتقدات والمقدسات ومناهضة التطرف والارهاب
نثمن كل مبادرة لتجميع التونسيين على كلمة واحدة والحوار البناء للخروج من الوضع الراهن و ايجاد الحلول الموضوعية اللازمة لكن أي حوار لا يمكن تطبيقه على أرض الواقع دون اخلقة الحياة العامة وزرع حس المسؤولية والضمير المهني لدى المسؤولين و إعادة ثقة المواطن في الادارة ومؤسسات الدولة والقيام بعملية تقييم جدية وتحديد المسؤوليات حيث تتجاوز عدم الحوار مع الفاسدين إلى عدم الحوار مع من اوصلنا إلى هذه الوضعية لأن الحوار اذا تم بهذه الشاكلة سيؤسس التشريع إلى التفصي من العقاب وسياسة الهروب إلى الامام ومفهوم تجاوز القانون واحداث الأزمات والحوارات التي تقطع مع المحاسبة وتاسيس مجتمع القانون ، فلا تعايش سلمي بين المجرم والضحية لذا فان أي مبادرة تبنى بمشاركة المتسبب في حالة الشبل و الوهن لا يمكنها انتاج حلول لهذا الوطن ، قبل الحوار يجب احداث لجنة وطنية تشارك فيها كل القطاعات (مجتمع مدني ، منظمات وطنية، هيئات دستورية ، كفاءاة إدارية وقانونية …) وخبراء ليس لهم علاقة مباشرة بتازم الوضع الحالي لأن الحل يختزل في ثلاث نقاط : 1 القضاء على البروقراطية الادارية وزرع الضمير المهني لدى الموظفين وتسهل الاجراءات ، 2 اصغاء كل مسؤول جهوي ومحلي لمشاغل المواطنين والتفاعل مع نبض الشارع لايجاد حلول تشاركية للتنمية 3 تسهيل بعث المشاريع والغاء شرط التمويل الذاتي ومساعدة باعثي المشاريع في الترويج لمنتوجهم على مستوى وطني و دولي .
والاهم الغاء استقلالية البنك المركزي عن الدولة حيث أنه أصبح يؤسس إلى الطبقية ورهينة لدى رجال الأعمال التقليديين .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!